المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية: نأسف لانسحاب مالي من اتفاق الجزائر
Imagen
سهام السلطة
Archivo de audio

أعربت وزارة الخارجية الامريكية عن أسفها لقرار السلطات الانتقالية بمالي الإنسحاب من اتفاق الجزائر للسلم و المصالحة بمالي، مضيفة أنه كان يمكن لتنفيذ هذا الإتفاق توفير مزيد من الإستقرار للشعب المالي. 

كما توقعت من السلطات الإنتقالية احترام التزامها من خلال تنظيم انتخابات والعودة إلى حكومة مدنية ديمقراطية.

جاء هذا على لسان ساميويل وربيرغ المتحدث الاقليمي باسم وزارة الخارجية الامريكية  متحدثا لريم بوخاري: