لا سيادة وطنية بدون قوة عسكرية
الصورة
وقفة

هذا العدد من ركن وقفة يعود إلى قصة الصين التي كانت أكبر قوة اقتصادية في العالم ورغم ذلك فقدت سيادتها واستعمرت لأنها لم تكن تملك جيشا قويا، وأيضا الجزائر التي كانت قوة عظمى في المتوسط وما إن ضعف جيشها تم استعمارها، ومن هذا تبرز أهمية قوة الجيوش وأسبقيتها على كل قطاع في أي دولة تريد الحفاظ على سيادتها.

من إعداد وتقديم عمار شريتي.

برنامج يأتيكم كل سبت وثلاثاء على أمواج إذاعة الجزائر الدولية مع عمار شريتي.